الشياطين

رواية الشياطين للكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي، نُشرت لأول مرة في مجلة الرسول الروسي في الفترة بين 1871 -1872. وهي تُعتبر إحدى الروائع الأربع التي كتبها فيودور دوستويفسكي بعد عودته من المنفى السيبيري، إلى جانب رواية الجريمة والعقاب (1866)، ورواية الأبله (1869)، ورواية الإخوة كارامازوف (1880). رواية الشياطين هى رواية اجتماعية وسياسية ساخرة، ذات بُعد درامي نفسي، ورواية مأساوية على نطاق واسع. وصفتها الكاتبة الأمريكية جويس كارول أوتس بأنها «رواية دوستويفسكي الأكثر تشويشًا وعنفًا، وعمله «المأساوي» الذي يبعث على الرضا». وفقًا لرونالد هينغلي، فإنها رواية دوستويفسكي الأكثر «هجومًا على العدمية»، و«إحدى إنجازات الإنسانية الأكثر إثارة للإعجاب -بل وربما إنجازها الأسمي- في فن الخيال النثري».[1][2]

رواية الشياطين هى رواية تمثيلية للعواقب الكارثية المحتملة للعدمية السياسية والأخلاقية التي كانت سائدة في روسيا في ستينيات القرن التاسع عشر. فقد انزلقت مدينة خيالية إلى الفوضى، بعد أن تحولت إلى نقطة مركزية لثورة حاولت القيام بها؛ تحت إدارة المتآمر الرئيسي بيوتر فرخوفنسكي. تهيمن الشخصية الأرستقراطية الغامضة التي يمثلها نيكولاي ستافروجين- نظير فرخوفنسكي في المجال الأخلاقي- على الرواية، وتمارس تأثيرًا غير عادي على قلوب وعقول كل الشخصيات الأخرى تقريبًا. يُقدم الجيل المثالي المتأثر بالغرب في أربعينيات القرن التاسع عشر، والذي تجسد في شخصية ستيفان فرخوفنسكي (والد بيوتر فرخوفنسكي ومعلم الطفولة لنيكولاي ستافروجين)، على أنه سلف غافل ومتواطئ بائس مع القوى «الشيطانية» التي تستولي على المدينة.

الشياطين

د.م.170.00 Regular Price
د.م.93.50Sale Price
  •  فيودور دوستويفسكي،

Other Good books

Miga. Book Store

Be The First To Know

Sign up for our newsletter

© 2020 by Miga book store by Nino